"القومي للترجمة" يطلق جائزة ثروت عكاشة للترجمة

"جائزة ثروت عكاشة للترجمة" تستهدف تشجيع المترجمين على خوض مساريّ الترجمة من العربية وإليها في مجالات الفنون السمعية والبصرية.


حفل توزيع جائزة ثروت عكاشة للترجمة يقام في الجلسة الختامية للمؤتمر


كرمة سامي: عكاشة ألّف وترجم وحقق

يشارك المركز القومي للترجمة في خطة وزارة الثقافة المصرية للاحتفال بمئوية دكتور ثروت عكاشة بإطلاق الدورة الأولى لـ "جائزة ثروت عكاشة للترجمة" مستهدفا تشجيع المترجمين على خوض مساريّ الترجمة من العربية وإليها في مجالات الفنون السمعية والبصرية، وكذلك دعوة المترجمين والنقاد والباحثين للمشاركة في مؤتمر "ثروت عكاشة مترجما: استراتيچيات المترجم الثقافي" والذي يرتكز على مناقشة أعمال ثروت عكاشة الترجمية التي أثرت الثقافة العربية في المجالات الفنية والأدبية والنفسية. يقام حفل توزيع جائزة ثروت عكاشة للترجمة في الجلسة الختامية للمؤتمر الخميس 7 أكتوبر/تشرين الأول 2021 والذي أختير تحية لفارس الثقافة المصرية في ذكرى أول يوم بدأ فيه معركته لبناء الثقافة المصرية الحديثة 7 أكتوبر/تشرين الأول 1958.
‎وفي تصريح للدكتورة كرمة سامي مديرة المركز القومي للترجمة قالت: "أدار الدكتور ثروت عكاشة معركة مصر الثقافية بدءا من 7 أكتوبر 1958بعد العدوان الثلاثي، وعبر ثمان سنوات وعلى فترتين وزاريتين أنقذ آثارها، وشيد قصورها الثقافية ومتاحفها، وأسس أكاديميتها للفنون بكل روافدها التنويرية، ومسارحها وبيوت فنونها، وحفظ تراث فنونها الشعبية، ونظم الاحتفال بألفية قاهرتها، وجعل ثقافتها جماهيرية، وأضاف إلى ذلك الكثير من علامات النهضة التي أثرت رأس مال مصرنا الثقافي ورصيدها الحضاري.
‎عكاشة ألّف وترجم وحقق، فكتب الموسوعة والمعجم، والدراسة النقدية والمحاضرة، وخاض فيها مجالات متنوعة في النحت والتصوير والموسيقى والعمارة الإسلامية والمقامة والمسرح والشعر وأدب الرحلات، وترجم الشعر والمسرح والتربية وعلم النفس والرواية والحِكَم والتأملات الفلسفية والمذكرات الساخرة والتخطيط العسكري.
‎في هذا الملتقى العلمي "ثروت عكاشة مترجما" - بكسر الجيم أو فتحها - نتتبع معا كيف اقترب بالدراسات الثقافية من الترجمية في مشروعه الحضاري، وانعكست استراتيجياته الرسمية على ممارساته الثقافية التطبيقية، وبشكل خاص في مجال الترجمة. 
يناقش المترجمون والباحثون والنقاد اختيارات ثروت عكاشة مترجِما عن الإنجليزية والفرنسية ودلالاتها، كما يطرحون احتمالات قراءة مشروعه الثقافي مترجَما: يتوقفون عند ماذا ترجم؟ ولماذا؟ وكيف ترجَم؟ وكذلك كيف يترجَم؟
‎عرفناه مسئولا عن - وقائما على - الصناعة الثقافية في مصر، وناقدا ومؤلفا ومحققا، والآن نحاول وإذ نحتفل بمئويته اكتشاف جوانب معرفية في تكوين فارس نهضة الثقافة المصرية بالمناقشة والدراسة لوجه نبيل من أوجه نشاطاته المعرفية: مترجمًا".

مؤتمرات ثقافية
الدورة الأولى

وتحدثت د. كرمة سامي عن ‎المحاور المقترحة للمؤتمر:
‎الترجمة صناعة ثقافية. ‎إشراقة المعرفة في العمل الترجمي. ‎تعريف المصطلح الفني وتعريبه. ‎خصوصية ترجمة النوع الأدبي. ‎ثقافة المترجم. ‎الترجمة خدمة معرفية. ‎توازن المبنى والمعنى في النص المترجم. ‎الترجمة وجهة نظر. ‎تحولات المترجم الأسلوبي عبر المجالات المعرفية. ‎التطبيق في استراتيجيات الترجمة. ‎استجابات القراء للنص الترجمي. ‎المستويات اللغوية في الترجمة. ‎تلاقي رؤى المترجم بين مؤلفاته وترجماته. ‎ميثاق العمل الثقافي الترجمي. ‎المترجم مترجَما (تجارب في ترجمة مؤلفات ثروت عكاشة).
وأوضحت ‎مديرة المركز القومي للترجمة أن ملخص البحث يرسل فيما لا يتجاوز 200 كلمة، واستمارة المشاركة، في موعد أقصاه 1 يونيو/حزيران 2021على البريد الالكتروني للمركز:
[email protected]
وسوف يعلن المركز عن عناوين الموضوعات المقبولة ١ يوليو/تموز 2021.
و‎في حال إبلاغ الباحث بقبول الملخص يرسل البحث بحد أقصى 8000 كلمة في موعد أقصاه 15أغسطس/آب 2021، مع الالتزام بضوابط الكتابة التالية: هوامش سفلية، الكتابة Times New Roman، حجم الخط 14، المسافة بين السطور (واحد ونصف)، ويلتزم بقواعد الـ MLA في توثيق الاقتباسات والهوامش وثبت المراجع.
‎تنتقل ملكية البحوث المقبولة للمركز القومي وتنشر في إصدار محكم. وترسل الأبحاث عبر البريد الالكتروني لتحكيمها.
‎• تسلم في الجلسة الختامية للمؤتمر جائزة ثروت عكاشة للترجمة في دورتها الأولى وتنشر الأبحاث المقبولة بعد تحكيمها في إصدار خاص بالمؤتمر.