ثلاثة عمالقة يجتمعون في 'الرجل الإيرلندي'

المخرج العالمي مارتن سكورسيزي يتعاون مع النجمين روبرت دي نيرو وآل باتشينو في فيلم جديد لحساب شركة نتفليكس.


سكورسيزي مع النمط الكلاسيكي للسينما


الفيلم يحكي قصة حياة قاتل مأجور


لأول مرة يجتمع سكورسيزي ودي نيرو وأل باتشينو في عمل واحد

حقق الفيديو الدعائي لفيلم "الرجل الإيرلندي" (ذا آيرش مان) للمخرج العالمي مارتن سكورسيزي وعملاقي هوليوود روبرت دي نيرو وآل باتشينو، مشاهدات قياسية خلال أقل من أسبوع من طرحه على يوتيوب، تمهيدا لعرض الفيلم على شبكة نتفليكس في 27 سبتمبر/أيلول القادم.
تستند أحداث الفيلم على قصة حقيقية مقتبسة من كتاب لتشارلز براندت بعنوان "سمعت أنك تطلي المنازل" يحكي قصة القاتل المحترف فرانك شيران وشهرته "الايرلندي" الذي تحول من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور والذي أخبر براندت في أثناء عمله على الكتاب بأنه قتل زعيم النقابات العمالية جيمي هوفا عام 1975.
وقصة الفيلم الذي كان مشروعا مؤجلا لسكورسيزي منذ أعوام، تبدأ من حيث يتذكر رجل كبير في السن أحداث حياته السابقة وكيفية تحوله من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور لحساب عصابات المافيا.
ويقوم بدور فرانك شيران النجم دي نيرو والذي يعترف على فراش الموت بقتله لزعيم النقابات العمالية جيمي هوفا الذي يجسد شخصيته ال باتشينو.
وسبق أن جسد جاك نيكلسون شخصية زعيم النقابات العمالية جيمي هوفا في فيلم "هوفا" ومن المعروف عن هوفا تورطه في مقتل الرئيس الأميركي جون كينيدي.

أل باتشينو
التعاون الأول لآل باتشينو مع سكورسيزي

ويستخدم سكورسيزي تقنية "سي جي آي" المتطورة لتعديل الصورة بالكمبيوتر ليظهر روبرت دي نيرو أصغر بـ42 عاما في الفيلم الجديد.
وهذه التقنية بحسب منتج الفيلم جاستون بافلوفيتش ظاهرة استثنائية كانوا يتطلعون إليها منذ سنوات، خاصة أن الممثل لا يحتاج إلى مكياج معين، ولكنه يقوم بأداء دوره بصورة طبيعية وتقوم هذه التكنولوجيا بإظهار شكله أصغر بسنوات.
وأشار بافلوفيتش أنهم قاموا بإجراء بعض التجارب وكانت النتائج مذهلة، حيث صوروا مشهدا لروبرت دي نيرو وأظهرت التقنية شكله، ولديه 20 عاما ثم 40 عاما ثم 60 عاما.
وسيكون شكل دي نيرو في الفيلم الجديد مثل شكله عندما قدم الجزء الثاني من فيلم "العراب" عام 1974.
ويشارك في بطولة "الرجل الايرلندي" جو بيشي وبوبي كانافيل وهارفي كيتل وكتب له السيناريو ستيفن زيليان، وهو عودة لتعاون مشترك بين سكورسيزي ودي نيرو بعد أكثر من 20 عاما من أخر أفلامهما، ويعتبر ثالث تعاون يجمع بطليه آل باتشينو ودي نيرو، إلا أنه التعاون الأول بين المخرج وآل باتشينو.

وتعاون دي نيرو وسكورسيزي في عدة أعمال سينمائية شهيرة مثل "كازينو" الذي عرض عام 1995 وفيلم "سائق التاكسي" الذي صدر عام 1976، ويعتبر "هيت" أشهر الأفلام التي شارك فيها دي نيرو مع النجم آل باتشينو والذي عرض عام 1995، وقام بإخراجه مايكل مان وفيلم "القتل المبرر" عام 2008.
وعلى الرغم من تعاون سكورسيزي مع نتفليكس في هذا الفيلم، إلا أن المخرج الأميركي دعا في أكثر من مناسبة للدفاع عن النمط الكلاسيكي للسينما، ومشاهدة الأفلام على شاشة عملاقة مع وجود رفقة.
ودافع مخرج الروائع السينمائية عن الشكل التقليدي للسينما بينما تشهد هذه الآونة ثورة تقنية وظهور منصات مثل نتفليكس وأمازون، ما جعل مستقبل هذا الفن الذي يبلغ عمره 100 عام "غير معلوم"، وفقا للمخرج.
وعبر سكورسيزي عن تأييده لفكرة عرض الأفلام في دور السينما قبل تسويقها للعرض على شاشات التلفاز في المنازل أو عبر المنصات الرقمية.