مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة يختتم فعالياته

جوائز أفضل ممثل لمسرح الصمود بأم العرايس وأفضل ممثلة وإخراج لجمعية رؤى ثقافية بصفاقس.


جائزة أفضل نص تذهب لنص مسرحية "الجدود" لجمعية بلدية دوز


جائزة أفضل ممثل يحصدها العيد بن نصر بوعوني عن جمعية مسرح الصمود بأم العرايس

خلال اختتام الدورة السابعة لمهرجان الوفاء للمسرح الذي نظمته جمعية مسرح الوفاء بقفصه من 25 الى 29 ديسمبر/كانون الأول 2020 باسم الفقيد علي مصابحية حيث وقع تكريمه صحبة الفنانة القديرة زينب عيساوي تحدث مدير الفعاليات سليمان يوسف عن " ... ظروف هذه الدورة الصعبة بسبب وباء الكورونا  Covid 19 إلى جانب  نقص الدعم المادي وغير ذلك من المصاعب. وكان تنظيم المهرجان بمثابة التحدي الجميل ليكون ذلك بالشراكة مع دار الثقافه أم لعرايس مع الشكر الجزيل لوزارة الشؤون الثقافية وإدارة المسرح بها والمندوبية الجهويه للشؤون الثقافية بقفصة والبلدية الولاية وكل من شارك في المهرجان من بعيد أو من قريب، الإعلام المسموع والمكتوب والمرئي والورقي، وكل الفرق التي شاركت بعروضها المسرحية، ولجنة التحكيم على تحملها المسؤوليه، والمسرحي المميز السيد حسين براهمي  الذي أشرف على التربص. وكل الزملاء الفنانين والفنانات الذين وقفوا وشجعوا. والأمل كبير في أن تنتظم الدورة القادمة في ظروف أحسن وأن تأخذ الثقافة عامة والمسرح خاصة المكانة المستحقة...".
هذا وبالنسبة لهذه الدورة وفي إطار تشجيع المواهب الشابة في التمثيل، ارتأت لجنة تحكيم المهرجان أن تسند جائزتين الأولى لنادي المسرح بدار الثقافة الرديف والثانيه لنادي المسرح بدار الثقافة أم العرايس، مع التنويه بالمشاركين في السكاتشات. أما جوائز مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة في دورته السابعة وبالنسبة للكبار كانت كالآتي: جائزة أفضل ممثل للعيد بن نصر بوعوني عن جمعية مسرح الصمود بأم العرايس وجائزة ثاني أفضل ممثل لأمان الله توكابري عن جمعية جسور المسرح بمجاز الباب، وجائزة  أفضل ممثلة  لنسرين بالخير عن جمعية رؤى ثقافية بصفاقس، وجائزة ثاني أفضل ممثلة لزينب مرزوقي عن جمعية رؤى ثقافيه صفاقس. 
وجائزة أفضل نص كانت لنص مسرحية "الجدود" لجمعية بلدية دوز، وجائزة  أفضل إخراج لمنير المثلوثي عن مسرحية السطح لجمعية رؤى ثقافيه صفاقس. فعاليات الدورة السابعة  لمهرجان الوفاء للمسرح بقفصة اختتمت الثلاثاء 29 ديسمبر/كانون الأول حيث كان الافتتاح الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول، وذلك في تنظيم لجمعية مسرح الوفاء، وبالشراكة مع دار الثقافة أم العرائس وبإشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بقفصة وبلدية المكان والجامعة التونسية للمسرح، وحملت الدورة اسم الراحل علي مصابحية.
البرنامج العام تضمن عروضا مسرحية في المسابقة الرسمية وورشة تربص في فن الممثل خلال أيام 25 و26 و27 ديسمبر/كانون الأول. وكان الانطلاق باستعراض جاب شوارع المدينة صباح يوم الافتتاح، وبالنسبة للندوة الفكرية خلال هذه الدورة السابعة فقد انتظمت يوم الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول صباحا حول موضوع هو "مسرح الهواية بين الأمس واليوم". 
عروض المهرجان متنوعة وتنطلق كل يوم عند منتصف المهرجان وفي ركح دار الثقافة أم العرائس وهي "شوف" لجمعية المسرح الجريدي بتوزر، و"ما عادش فيها" لجمعية مسرح الشعب بحمام سوسة، و"طقوس وحشية" لجمعية "جسور المسرح" بمجاز الباب و"الجدود" لفرقة بلدية دوز، و"السطح" لجمعية رؤى ثقافية بصفاقس.
وقبيل كل عرض تم تقديم اسكتشات تشجيعا للمواهب من الشباب والتلاميذ لتسند جوائز للفائزين بالمراتب الأولى والثانية والثالثة. الاختتام تم بحفل فيه تكريم ثلة ممن قدموا للمسرح إضافات إلى جانب تتويج الفرق الفائزة والممثلين المتألقين. وفي التكريم نجد الفنانه زينب عيساوي حيث تم تكريمها في مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة في دورته السابعة، اعترافا لها بما قدمته للمسرح ضمن جمعية مسرح الصمود بأم العرايس، والراحل علي مصابحية مدير الديوان السابق بوزارة الشؤون الثقافية. 
دورة ببرنامج ثري ومواصلة ثقافية مسرحية إبداعية لجمعية مسرح الوفاء بإدارة الممثل القدير والمخرج سليمان يوسف، دعما لمسرح الهواية حيث المواهب والطاقات الجديدة والجمهور المحب للمسرح الهاوي وفنونه.