عابد فهد يشتاق للدراما السورية في 'عندما تشيخ الذئاب'

المسلسل الرمضاني المقتبس عن رواية الأديب الراحل جمال ناجي يسلط الضوء على استثمار الدين والجنس لتحقيق غايات شخصية ومصالح ضيقة.


ميسون أبوأسعد بطلة 'عندما تشيخ الذئاب'


مسلسل يخوض في عالم الوعاظ والجمعيات الخيرية المشبوهة


سارة فرح تغني شارة المسلسل السوري

 دمشق - يعود الممثل السوري عابد فهد بعد غياب طويل الى الدراما السورية من بوابة المسلسل الجديد المقرر عرضه في رمضان الحالي"عندما تشيخ الذئاب".
ونشر عابد فهد  الذي تألق ونجح في الدراما الللبنانية صورة تُظهر الشخصية التي يؤديها، وذكر أن المسلسل يتناول بأسلوب روائي درامي توليفة اجتماعية تتأثر بأفكار ومعتقدات دينية. 
والعمل الجديد من إخراج عامر فهد وبطولة باقة من النجوم على غرار سلوم حداد، محمد حداقي وسمر سامي.
وبدأ الفنان السوري سلوم حداد تصوير مشاهده الأولى في "عندما تشيخ الذئاب" ويظهر في الصورة بذقن كثيفة.
والعمل الرمضاني الجديد مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب الراحل جمال ناجي الصادرة قبل اعوام عن وزارة الثقافة في عمان. 
وجمال ناجي محمد إسماعيل روائي قاص أردني من أصول فلسطينية، كان رئيس رابطة الكتاب الأردنيين (2001 -2003) بدأ شوطه مع الكتابة الروائية منذ أواسط السبعينات من القرن الماضي. أهم أعماله "مخلفات الزوابع الأخيرة"، "غريب النهر"، و"عندما تشيخ الذئاب".
 وقد ودع الروائي المعروف الحياة في عام 2018.

جمال ناجي
روايته وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية

ونعت وزارة الثقافة الأردنية الروائي والقاص جمال ناجي الذي توفي عن عمرٍ ناهز 64 عاماً إثر جلطة قلبية حادة.
وأكدت في بيان أن ناجي رئيس تحرير مجلة "أفكار" التي تصدر دورياً عن الوزارة كان واحداً من الروائيين المهمين على الساحة الثقافية الأردنية والعربية ووفاته شكلت خسارة كبيرة لا يمكن تعويضها.
وأفادت رابطة الكتاب الأردنيين أن رحيل ناجي صاحب المشوار الإبداعي البارز والحاصل على جوائز ثقافية وفكرية سيترك فراغاً، لكن أعماله الثقافية الثرية ستكون العزاء الوحيد للقراء.
ولاقت رواية ناجي الصادرة عام 2008 أصداء واسعة ووصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" عام 2010 وتطرقت إلى التطرف والتحولات الفكرية، فيما ركزت روايته "غريب النهر" عام 2011 على القضية الفلسطينية، وطرحت آخر رواياته المطبوعة "موسم الحريات" عام 2015 على ممارسات التنظيمات الإرهابية. 
وتطرح "عندما تشيخ الذئاب" بجرأة قضايا تتعلق باستثمار الدين والجنس لتحقيق غايات شخصية ومصالح ضيقة.
وتدور الرواية حول فساد بعض فئات المجتمع، وتظهر أنه لا مبادئ أمام المصالح، وكيف أن اللاعبين الأساسيين في ساحة الحياة يغيرون جلودهم وفقا لمصلحتهم دون الاكتراث بأتباعهم ومريديهم بل حتى بأحبائهم.
وتسلط الرواية التي نالت استحسان النقاد حين صدورها الضوء على تفاصيل السلوك الإنساني في جوانبه النفسية والروحية والسياسية والإجتماعية، وما يرافق هذه التفاصيل من تعقيدات يعيشها العقل البشري الذي يتنكر لقيم البساطة والحب والصدق والاخلاص، ويحيل الإنسان إلى كائن لاهث وراء متطلبات الحياة المعاصرة، كما ترصد التفاعلات النفسية لشخوصها وتحولاتها الفكرية والذهنية التي اقتادت بعضها إلى نهايات مأساوية.
وتناول العمل الجديد مجموعة من القضايا الاجتماعية الشائكة التي تناولتها الرواية ولكن ضمن قالب درامي قريب من الواقع السوري .
واعتبر المخرج السوري عامر فهد أن الرواية المقتبس منها العمل تتحدث عن هشاشة العلاقات البشرية وتشابك الدين والجنس والسياسة كما تخوض في عالم الساسة والوعَّاظ والجمعيات الخيرية المشبوهة، وتقدم صورة حيّة عن الصعود الغامض للبعض الاشخاص من الأحياء الفقيرة إلى مراكز السلطة والثراء.
وكان الجزء العاشر من السلسلة الناقدة "بقعة ضوء"  آخر عمل أخرجه عامر فهد في دمشق في عام 2014.

وتفتح النجمة السورية ميسون أبوأسعد موسمها الدرامي ببطولة العمل الجديد المقرر عرضه في تلفزيون أبوظبي.
وغابت ميسون عن الدراما السورية خلال السنوات الأخيرة حيث تفرغت للدراسة في "هوليود الشرق" وحصلت على دبلوم الإخراج في اكاديمية الفنون كما نالت عضوية نقابة المهن التمثيلية المصرية.
ولن تقتصر مشاركة النجمة السورية سارة فرح في الدراما السورية هذا العام فقط على مسلسل "مقامات العشق"، بل ستشارك أيضا بالغناء في شارة مسلسل "عندما تشيخ الذئاب".