مسرح التجريب يعود لمدنين التونسية

التظاهرة المسرحية تنطلق السبت 3 أبريل/نيسان وتتواصل إلى غضون العاشر من الشهر نفسه.


إلى جانب العروض المسرحيّة يهتّم المهرجان بالجانب الأكاديمي


برنامج ثري في انتظار جمهوره بعد سنة من الغياب نتيجة وباء كورونا

تعيش مدينة "مدنين" أقصى جنوب الجمهوريّة التونسيّة على وقع الترتيب لانطلاق الدورة 24 لمهرجان مسرح التجريب، بعد غياب السنة الفارطة نتيجة وباء كورونا.
هذه التظاهرة التي تنطلق السبت 3 أبريل/نيسان 2021 وتتواصل إلى غضون العاشر من الشهر نفسه، تعتبر أهمّ فعاليّة ثقافيّة في الجهة. شكّلت عبر دوراتها المتتاليّة رصيدا جماهيريّا مسرحيّا إلى جانب المساهمة في تكوين ثلّة من الممثّلين والتقنيين والمخرجين، قدّمت خلالها عديد العروض المهمّة على المستوى الوطني وأسماء معروفة على الساحة مثل الفاضل الجعايبي، فتحي العكاري، سامي النصري ومنير العرقي والقائمة تطول.
هذا ويشرف على تنظيم المهرجان في الدورات الأخيرة مركز الفنون الدراميّة والرّكحيّة بمدنين بإدارة جمال شندول، وقدّم المركز من إنتاجه عديد العروض المهمّة منها "كعب الغزال" و"رايونو سيتي" إخراج علي اليحياوي، و"ترى ما رأيت" و"أو لا تكون" إخراج أنور الشعّافي.

Tunisian theater
انفتاح المهرجان على محيطه 

كعادة الإفتتاح يكون الجمهور هذه السنة على موعد مع إنتاج المركز عبر المسرحيّة الجديدة "غربة" نص وإخراج حمزة بن عون وأداء نادية تليش ولسعد جحيدر، بعدها تتوالى العروض التي تمثّل إنتاجات المراكز الدراميةّ بكلّ من القيروان "الروبة" إخراج حمادي الوهايبي والكاف "ذئاب منفردة" إخراج وليد الدغسني وڨفصة "زوم" إخراج الهادئ عبّاس، إلى جانب عرض "رسائل الحريّة" إخراج حافظ خليفة إنتاج شركة فن الضفّتين، ومسرحيّة "قصر السعادة" إخراج نزار السعيدي عن منار للإنتاج.
إلى جانب العروض المسرحيّة يهتّم المهرجان بالجانب الأكاديمي؛ حيث تلتئم يومي 4 و أبريل/نيسان، ندوة فكريّة بعنوان "المسرحيّة بين المخرج والكتابة" يقع خلالها التطرّق لإشكاليات ورؤى هذه العلاقة في مراحل من المسرح التونسي. الجلسة الأولى برئاسة د.  محمد عبازة يحاضر خلالها محمد الهادي الفرجاني وسيقدّم خلالها كلّ من علي اليحياوي وسهام عقيل ونورالدين الورغي وحمادي المزّي شهادات حيّة حول تجاربهم، في حين تكون الجلسة الثانية برئاسة د. محمد الهادي الفرجاني ويحاضر خلالها د.محمد عبازة ويقدّم كلّ من حمادي الوهايبي ومنير العرڨي والناصر عبدالدائم ولسعد بن حسين شهاداتهم.
إلى جانب المعطى المسرحي، وفي إطار إنفتاح المهرجان على محيطه عبر بقيّة الممارسات الفنيّة، يكون الجمهور على موعد مع عرض موسيقي بساحة المركز مع نادي الموسيقى بدار الثقافة بمدنين وآخر مع مجموعة "Cuba band" إلى جانب توقيعه كتابين لكل من عبدالعزيز غزال وفتحي الرحماني، إلى جانب معرض الفنون التشكيليّة بالشراكة مع جمعية أنير الذي يتواصل إلى غاية 10 أبريل/نيسان.
برنامج ثري في انتظار جمهور مهرجان مسرح التجريب بعد سنة من الغياب نتيجة وباء كورونا، الذي مازالت ملامحه حاضرة. ولذلك حرص المنظّمون على أخذ كلّ الإحتياطات اللازمة من وسائل وقاية حتى تمرّ التظاهرة في أحسن الظروف.