First Published: 2017-03-19

توتر بين ألمانيا وترامب عنوانه زيادة النفقات العسكرية للأطلسي

 

وزيرة الدفاع الألمانية ترفض اتهامات الرئيس الأميركي لبلادها بأنها تدين لحلف الناتو وللولايات المتحدة بمبالغ مالية طائلة كنفقات دفاعية.

 

ميدل ايست أونلاين

اللقاء الودي لم يهدأ التوترات

برلين – بعد لقاء ودي في البيت الأبيض بين المستشارة الألمانية والرئيس الأميركي دونالد ترامب تميز بلهجة أقل حدّة بين الزعيمين، عادت التوترات مجددا بين برلين وواشنطن على خلفية اتهام ترامب لألمانيا بأنها تدين بمبالغ طائلة للحف الأطلسي وللولايات المتحدة نظير نفقات عسكرية.

ورفضت وزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون دير ليين المقربة من المستشارة انغيلا ميركل الأحد تلك الاتهامات.

وقالت في بيان "لا يوجد حساب سجلت فيه ديون لدى حلف شمال الاطلسي" مضيفة أن النفقات ضمن الحلف يجب ألا تكون المعيار الوحيد لقياس الجهود العسكرية لألمانيا.

وكان ترامب شن هجوما على ألمانيا السبت مؤكدا أن على برلين دفع المزيد من الأموال لقاء الاستفادة من المظلة الأمنية التي يؤمنها حلف شمال الاطلسي وواشنطن.

وقال في تغريدتين بعد أقل من 24 ساعة من اجتماعه بالمستشارة الألمانية الجمعة في البيت الأبيض، إن ألمانيا "مدينة بمبالغ طائلة" للحلف الأطلسي.

وأضاف أنها "يجب أن تدفع للولايات المتحدة مبالغ أكبر من أجل الدفاع القوي والمكلف جدا الذي توفره لألمانيا".

وكانت ميركل أكدت الجمعة أن بلادها ستزيد نفقاتها الدفاعية للوصول إلى هدف 2 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي الذي اتفق عليه أعضاء الحلف في السابق خلال مهلة عشر سنوات.

وحاليا تدفع ألمانيا 1.2 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي وهناك قلة من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي تصل الى مستوى 2 بالمئة.

والاحد، أوضحت وزيرة الدفاع الألمانية أن الزيادة الموعودة للنفقات العسكرية لا تشمل فقط حلف الأطلسي.

وقالت "ان الربط بين نسبة 2 بالمئة التي نريد بلوغها في منتصف العقد المقبل، والحلف الأطلسي فقط أمر خاطئ".

وأضافت أن النفقات العسكرية ستكون وجهتها أيضا "مهمات السلام التي نقوم بها في اطار الأمم المتحدة ومهامنا الأوروبية ومساهمتنا في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية".

وردا على مطالب إدارة ترامب أقرّت الوزيرة بأنه يجب القيام "بتوزيع عادل" للنفقات العسكرية بين الدول الأعضاء في الحلف.

 

الطلب على طيران الامارات متماسك على المسارات الأميركية

حصار أشد وقتال أقل لإخراج الجهاديين من الموصل القديمة

مقتل خمسة أشخاص في غارة جوية على سجن سبها الليبية

كوناكري 'العاصمة العالمية للكتاب' أكثر من شرف لغينيا

روسيا تتريث قبل دعم تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج النفط

الحشد يضغط على العبادي في معركة رجل إيران الأول

تحرير الطريق الدولي بين العراق والأردن من سيطرة الجهاديين

مذكرة توقيف دولية لرجل الأسماء الكثيرة في مخابرات القذافي

ماكرون ينعش أسواق المال الأوروبية

اقحام المساجد في السياسة يثير انقسامات في الجزائر

قفزة مهمة في عدد الوافدين الروس والصينيين إلى دبي

عون مع أي مساعدة أمنية أميركية تنأى بحزب الله عن العقوبات

شركات الطيران الأميركية تعالج عجزها بحملة على نظيراتها الخليجية

قيادي بالدولة الإسلامية يقضي بغارة جوية للتحالف الدولي بالموصل

دائرة الحظر على الرحلات من الشرق الأوسط مرشحة للتوسع

الدولة الاسلامية تعتاد على مهاجمة قوات الأمن في صحراء الأنبار

الجزائر تتهرب من مسؤولية دفع اللاجئين السوريين إلى حدود المغرب


 
>>