First Published: 2017-10-12

مجارير سويسرا تلفظ ذهبا وفضة!

 

باحثون سويسريون يعثرون على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات محطات معالجة مياه الصرف، تعود على الارجح لصناع الساعات والادوية.

 

ميدل ايست أونلاين

استخلاصها قد لا يكون مربحا

زوريخ - بينما تتعرض المجارير في لندن للانسداد بكتل مجمدة مؤلفة من شحم وحفاضات الأطفال يبدو أن قطعا صغيرة من الفضة والذهب تلمع في نظام الصرف في سويسرا.

وعثر باحثون في 2016 على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات وترسبات في محطات معالجة مياه الصرف تصل قيمتها إلى حوالي ثلاثة ملايين فرنك سويسري (3.1 مليون دولار).

لكن قبل أن يبدأ الناس في البحث في مصارف المياه عن الحلي رجحت دراسة حكومية أن يكون مصدر هذه الجزيئات بالغة الصغر صناع الساعات والصناعات الدوائية والكيميائية الذين يستخدمون المعادن في منتجاتهم وعملياتهم.

وقال باس فرينز معد التقرير "تسمعون قصصا عن رجل غاضب أو امرأة يلقون حليا في المرحاض، لكننا للأسف لم نجد أي خواتم".

وتابع "مستويات الذهب أو الفضة ضئيلة جدا وتقاس بالمايكروغرامات أو حتى النانوغرامات، لكن عندما تجمعهم معا تكون الكمية كبيرة جدا".

وينظر الباحثون الآن في جدوى استخلاص المعادن التي ينتهي أمرها كترسبات في المجارير قبل إحراقها كما هو معتاد لكن لم تثبت حتى الآن جدوى الأمر من حيث التكلفة.

 

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>