First Published: 2017-10-12

مجارير سويسرا تلفظ ذهبا وفضة!

 

باحثون سويسريون يعثرون على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات محطات معالجة مياه الصرف، تعود على الارجح لصناع الساعات والادوية.

 

ميدل ايست أونلاين

استخلاصها قد لا يكون مربحا

زوريخ - بينما تتعرض المجارير في لندن للانسداد بكتل مجمدة مؤلفة من شحم وحفاضات الأطفال يبدو أن قطعا صغيرة من الفضة والذهب تلمع في نظام الصرف في سويسرا.

وعثر باحثون في 2016 على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات وترسبات في محطات معالجة مياه الصرف تصل قيمتها إلى حوالي ثلاثة ملايين فرنك سويسري (3.1 مليون دولار).

لكن قبل أن يبدأ الناس في البحث في مصارف المياه عن الحلي رجحت دراسة حكومية أن يكون مصدر هذه الجزيئات بالغة الصغر صناع الساعات والصناعات الدوائية والكيميائية الذين يستخدمون المعادن في منتجاتهم وعملياتهم.

وقال باس فرينز معد التقرير "تسمعون قصصا عن رجل غاضب أو امرأة يلقون حليا في المرحاض، لكننا للأسف لم نجد أي خواتم".

وتابع "مستويات الذهب أو الفضة ضئيلة جدا وتقاس بالمايكروغرامات أو حتى النانوغرامات، لكن عندما تجمعهم معا تكون الكمية كبيرة جدا".

وينظر الباحثون الآن في جدوى استخلاص المعادن التي ينتهي أمرها كترسبات في المجارير قبل إحراقها كما هو معتاد لكن لم تثبت حتى الآن جدوى الأمر من حيث التكلفة.

 

سياسة متوازنة تقود إلى تعاف سريع للاقتصاد الاماراتي

رفض أوروبي ومصري قاطع لقرار الاعتراف الأميركي بالقدس

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري


 
>>