First Published: 2017-10-12

مجارير سويسرا تلفظ ذهبا وفضة!

 

باحثون سويسريون يعثرون على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات محطات معالجة مياه الصرف، تعود على الارجح لصناع الساعات والادوية.

 

ميدل ايست أونلاين

استخلاصها قد لا يكون مربحا

زوريخ - بينما تتعرض المجارير في لندن للانسداد بكتل مجمدة مؤلفة من شحم وحفاضات الأطفال يبدو أن قطعا صغيرة من الفضة والذهب تلمع في نظام الصرف في سويسرا.

وعثر باحثون في 2016 على ثلاثة أطنان من الفضة و43 كيلوغراما من الذهب في فضلات وترسبات في محطات معالجة مياه الصرف تصل قيمتها إلى حوالي ثلاثة ملايين فرنك سويسري (3.1 مليون دولار).

لكن قبل أن يبدأ الناس في البحث في مصارف المياه عن الحلي رجحت دراسة حكومية أن يكون مصدر هذه الجزيئات بالغة الصغر صناع الساعات والصناعات الدوائية والكيميائية الذين يستخدمون المعادن في منتجاتهم وعملياتهم.

وقال باس فرينز معد التقرير "تسمعون قصصا عن رجل غاضب أو امرأة يلقون حليا في المرحاض، لكننا للأسف لم نجد أي خواتم".

وتابع "مستويات الذهب أو الفضة ضئيلة جدا وتقاس بالمايكروغرامات أو حتى النانوغرامات، لكن عندما تجمعهم معا تكون الكمية كبيرة جدا".

وينظر الباحثون الآن في جدوى استخلاص المعادن التي ينتهي أمرها كترسبات في المجارير قبل إحراقها كما هو معتاد لكن لم تثبت حتى الآن جدوى الأمر من حيث التكلفة.

 

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>