First Published: 2017-10-10

مشاريع سعودية واعدة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء

 

الرياض تعتزم بناء أول مفاعلين نوويين لتمكين المملكة من الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في تعزيز مصادر الطاقة الكهربائية.

 

ميدل ايست أونلاين

67 مليار دولار كلفة مشروعات الكهرباء في الأعوام الخمسة القادمة

الرياض – قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الثلاثاء إن المملكة تتوقع تنفيذ مشاريع للطاقة الكهربائية تزيد قيمتها عن 250 مليار ريال (67 مليار دولار) في الأعوام الخمسة القادمة.

وأضاف في كلمة ألقاها في الملتقى السعودي للكهرباء "تشير الدراسات إلى أن حمل الذروة سيبلغ 80 ألف ميغاوات في عام 2022 مما يتطلب تنفيذ مشروعات في السنوات الخمس القادمة تتجاوز تكاليفها 250 مليار ريال نتوقع أن يقود تنفيذها وتمويلها القطاع الخاص".

وفي إطار خطة طموحة لأكبر مصدر للنفط في العالم لتقليل اعتماده على الخام، قال الفالح أيضا إن المملكة تتوقع أن 3500 ميغاوات من الطاقة الكهربائية سيجري توليدها من مصادر متجددة بحلول 2020 وأن ترتفع إلى 9500 ميغاوات بحلول 2023 .

وأشار إلى أن المملكة ستهدف أيضا إلى توسيع الربط الكهربائي مع الخارج قائلا، إن عقدا لإقامة شبكة كهرباء بين السعودية ومصر سيجري توقيعه قريبا على أن تعمل الشبكة بطاقتها الكاملة قبل نهاية 2020 .

وقال الفالح إن السعودية تجري أيضا دراسات للجدوى لربط كهربائي مع إثيوبيا والأردن واليمن.

وأضاف في كلمة ألقاها في الملتقى السعودي للكهرباء "أقر مجلس الوزراء قبل فترة وجيزة المشروع الوطني للطاقة الذرية الذي تقوم بتنفيذه مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والذي يهدف لتمكين المملكة من الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في تعزيز مصادر الطاقة الكهربائية".

وتابع "من ضمن ما يشتمل عليه البرنامج إنشاء اثنين من المفاعلات الذرية كبيرة ذات قدرة كهربائية تقدر ما بين 1200 و1600 ميغاوات للمفاعل الواحد".

وقال مسؤول حكومي كبير الثلاثاء إن الحكومة تخطط لمنح عقد بناء أول مفاعلين نوويين لديها بحلول نهاية العام المقبل.

وقال ماهر العودان الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة الذرية في مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة خلال مؤتمر صحفي عقد في العاصمة السعودية الرياض، إن العقد سيتم توقيعه بحلول نهاية العام 2018 تحت رعاية أعلى المستويات في المملكة.

 

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>