First Published: 2018-01-13

جيليان أندرسون تودع جرائم 'اكس فايلز'

 

صناع أطول وأشهر سلسلة دراما خاصة بالأحداث الغامضة يؤكدون أنه لا يزال في جعبتهم المزيد من الملفات السرية الشائكة لمواسم قادمة.

 

ميدل ايست أونلاين

25 عاما برفقة القبور

عمان - أثار خبر اعتزال الممثلة الأميركية جيليان أندرسون بطولة المسلسل الشهير "اكس فايلز" انزعاج جمهور أطول سلسلة درامية في الجرائم الغريبة والملفات الغامضة.

وأشعل إعلان أندرسون ردود أفعال واسعة على منصات التواصل الاجتماعي من متابعي المسلسل الذين اعتبر غالبيتهم أن المسلسل من دون قيمة بدون مشاركتها.

وأعلنت أندرسون مع أول أيام العام الجديد ومزامنة مع بداية الموسم الحادي عشر من مسلسل الخيال العلمي أن النسخة الجديدة ستكون آخر مشاركة لها في "اكس فايلز" الذي كان سببا في نجوميتها منذ تسعينيات القرن الماضي.

وتؤدي أندرسون في أحداث "اكس فايلز" دور العميلة دانا سكالي، التي تحقق مع زميلها العميل فوكس مولدرالذي يجسد دوره الممثل ديفيد ديكوفني، في حوادث تتعلق بوجود كائنات فضائية على كوكب الأرض.

وبدأت جيليان أندرسون البالغة من العمر 49 عاما بطولة "اكس فايلز" منذ عام 1993.

وترددت بعد خبر اعتزال أندرسون شخصية العمل شائعات عن توقف المسلسل الشهير بعد الموسم الحادي عشر لكن صناع العمل أعلنوا مؤخرا أنه لن يكون الجزء الأخير لأن المسلسل لايزال يخبئ الكثير من القصص الغامضة ليرويها لعشاق الدراما الخيالية وما يزال هناك المزيد من الملفات السرية الشائكة يتم إعدادها للمواسم القادمة.

وأضاف صناع المسلسل أن الجزء الجديد تمت زيادة عدد حلقاته من 6 إلى 10 حلقات بواقع حلقة أسبوعيا بخلاف المواسم السابقة.

ويعد "اكس فايلز" واحدا من أنجح وأطول المسلسلات الأميركية التي تتناول نظرية المؤامرة التي تتعامل بها الحكومة الأميركية بخصوص مواضيع تتعلق بوجود حياة في الفضاء.

واعتبرت مجلات النقد المسلسل عند خروجه عام 1993 عملا خاسرًا ولن يطول لكنه أصبح أطول مسلسل خاص بالخيال العلمي حتى الآن وقد وظف في فريقه مجموعة من العلماء الحقيقيين الذي كتبوا معظم القصص التي تتعلق بالخيال والفضاء والروحانيات.

وتدور بعض حلقات المسلسل حول مواضيع روحانية وخوارق طبيعية ومجموعة من الأحداث تتعلق بكائنات حية جديدة ناتجة عن الطفرات الجينية أو قادمة من الفضاء الخارجي ويعرض أيضا بعض الظواهر مثل التحريك عن بعد والتخاطر الفكري.

وكان أول عرض للمسلسل على شبكة فوكس الأميركية في شهر سبتمبر/أيلول عام 1993 واستمر تسع سنوات وسجل 202 حلقة حتى توقف في شهر مايو/أيار عام 2002.

ثم عاد المسلسل لموسم عاشر في أوائل عام 2016 ولقي آراء متباينة إلا أن تقييماته كانت عالية حيث شاهد الحلقة الأولى أكثر من 20 مليون مشاهد في الولايات المتحدة، وكان من أكثر العروض شهرة في ذلك العام.

ويتصدى لبطولة المسلسل في كافة مواسمه المحققان فوكس مولدر ودانا سكالي اللذان يعملان في قسم الملفات الغامضة في مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وحظي المسلسل منذ أول عرض له بمشاهدة عالية وإعجاب الكثير من المراقبين والمتابعين وقالت عنه صحيفة النيويورك تايمز "إنه جعل قصص الخيال العلمي أكثر استسياغا وقبولا حتى عند المشاهدين غير المتابعين لهذه النوعية من الأفلام".

وحاز المسلسل على عدة جوائز منها جائزتي إيمي وبي بودي وتم تصنيفه ضمن أفضل 50 عرضا تلفزيونيا وظل قادرا حتى الآن على إثارة شغف عشاق التليفزيون والسينما أيضاً.

وكانت شبكة فوكس التلفزيونية قالت في بيان قبل عرض الموسم الحادي عشر أن الشخصيات الرمزية، والقصة الغنية، والمبدعين الجريئين هي السمات المميزة للعروض التلفزيونية العظيمة، وهي بعض الأسباب التي جعلت لـ"اكس فايلز" تأثيرا عميقا على ملايين المشجعين في جميع أنحاء العالم.

واقتبست السينما عن المسلسل اثنين من الأفلام في عامي 1998 و2008.

 

مصر تسأل إثيوبيا عن تصريحات مفاجئة حول سد النهضة

اثيوبيا ترفض دعوة مصر لتحكيم البنك الدولي في نزاع سد النهضة

توافق بين منتجي النفط على مواصلة التعاون بعد 2018

الألغام تحصد أرواح الليبيين في بنغازي

إيقاف عشرات الإرهابيين بعملية وقائية في البحرين

العراق ينفتح على تأجيل محتمل لانتخابات مجالس المحافظات

إيران تتقرب من كردستان للتضييق على متمرديها الأكراد

احتجاجات في بيروت للمطالبة بالعفو عن متشددين بينهم الأسير

موقف أردني ثابت من الوضع القانوني والتاريخي للقدس

أول حكم عراقي بالإعدام على مواطنة أوروبية بتهمة الارهاب


 
>>