First Published: 2017-01-11

واشنطن تدعم تشريك الأكراد في المفاوضات السورية

 

الخارجية الأميركية تدعو لضرورة إدراج الأكراد في مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل المدى في سوريا.

 

ميدل ايست أونلاين

من الدعم العسكري إلى الدعم السياسي

واشنطن - اعتبر مارك تونر، متحدث وزارة الخارجية الأميركية، أنه يتوجب أن يأخذ أكراد سوريا مكانهم على طاولة مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل الأمد في سوريا.

جاء ذلك في معرض إجابة تونر حول المرحلة الانتقالية السياسية في سوريا، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بالعاصمة الأميركية واشنطن.

وأوضح المتحدث الأميركي أن بلاده ترى أن الطريق الوحيد لوضع حد للحرب في سوريا، هو المساعي التي ترعاها الأمم المتحدة في سبيل إيجاد حل للأزمة في هذا البلد. و قال تونر "يجب أن يدرج أكراد سوريا في هذه المرحلة أيضًا".

وردا على سؤال"هل تقولون إنه يمكن لوحدات حماية الشعب الكردية أن تأخذ مكانها على طاولة المفاوضات"، قال تونر: "باعتقادنا أنه في مرحلة ما، هم أيضًا يجب أن يكونوا جزءًا من هذه المرحلة".

وأضاف متحدث الخارجية الأميركية"ب ي د مجموعة لها ممثلون في الساحة. ويجب أن يسمع صوتهم في مساعي البحث عن حل طويل الأمد في سوريا".

وجدد تأكيده على عدم إمداد الولايات المتحدة تنظيم " ي ب ك" الجناح المسلح لـ "ب ي د" بالسلاح.

وجاءت دعوات الولايات المتحدة الأميركية إثر إعلان ممثل عن الأكراد في سوريا أنه سيتم تغييبهم عن مفاوضات أستانا ومطالبته بعدم إقصائهم من أي مفاوضات سلام تخص سوريا.

علما أنه من المقرر أن تستضيف أستانا في آخر كانون الثاني / يناير مفاوضات حول سوريا بإشراف موسكو وأنقرة اللتين رعتا وقفا لإطلاق النار على مجمل الأراضي السورية، ما زال ساريا منذ 30 كانون الأول / ديسمبر رغم معارك متواصلة خصوصا قرب دمشق.

وفي آذار / مارس أعلن أكراد سوريا من طرف واحد إنشاء منطقة الإدارة الكردية في شمال البلاد في المناطق التي يسيطرون عليها بحكم الأمر الواقع.

لكن العملية العسكرية البرية التركية "درع الفرات" التي بدأت في آب / أغسطس على طول الحدود مع سوريا قضت على محاولات الأكراد تأمين استمرارية جغرافية لمناطقهم في شمال سوريا.

 

تفجيرات في الشرق مع تقدم القوات العراقية نحو مطار الموصل

قمة عُمانية كويتية لصياغة حوار ممكن بين الخليج وإيران

اندلاع المعركة الحاسمة في غرب الموصل

عون يتوعد إسرائيل بـ'رد مناسب'

وفاة الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية المصرية في أميركا

تدمير مركز قيادة للدولة الإسلامية غرب الموصل

مفوضية الانتخابات تؤجج صراعات البيت الشيعي بالعراق

احتفالات في ليبيا بثورة أطاحت الاستبداد وفرضت الانقسام

نصرالله يصطنع خطوطا حمراء لاختبار مزاج ترامب


 
>>