First Published: 2017-03-15

الطب الشرعي الفرنسي يبرّئ سعد لمجرد

 

الطب الشرعي الفرنسي يدحض تهمة اغتصاب الفنان المغربي للفتاة الفرنسية لورا بريول بعد اثباته عدم وجود أي أثر لحمضه النووي على جسدها.

 

ميدل ايست أونلاين

هل يتم الافراج عنه؟

باريس - برأ الطب الشرعي الفرنسي المطرب المغربي سعد لمجرد من تهمة اغتصاب الفتاة الفرنسية لورا بريول، بعدما أثبت عدم وجود أي أثر لحمضه النووي على جسد الفتاة، مما ينفي ادعاءاتها بأنه أقام علاقة جنسية معها رغماً عنها.

وكانت الشرطة الفرنسية اعتقلت المغني المغربي سعد لمجرد إثر تقديم فتاة شكاية تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها واحتجازها.

حقق المغني الشاب (31 عاما) نجاحا سريعا من خلال أغان مثل "إنتي" و"المعلم" و"غلطانة" حظيت بمشاهدات عالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما شارك في مهرجانات عربية عديدة.

ويراوح النجم الشاب في اغانيه بين الكلمة الرومانسية المستمدة من سحر اللهجة المغربية والايقاع الغربي والسريع والرقص البارع مما جعله يخطف الاضواء بسرعة قياسية وفي فترة وجيزة.

وحصدت اغنية "غلطانة" للفنان الشاب الذي يتقن الغناء والعزف والرقص واعتبره نقاد بمثابة الظاهرة الفنية، أكثر من 50 مليون مشاهدة.

وأكدت وسائل إعلام مغربية أن لمجرد اعترف باصطحابه للفتاة إلى غرفته الخاصة بأحد الفنادق في باريس، ولكنه نفى اعتداءه عليها بالضرب أو إقامة علاقة جنسية معها.

وطالب بالتثبت من كاميرات الفندق التي ستثبت أن الفتاة خرجت من غرفته سالمة دون أن يبدو عليها أي آثار للضرب.

وذكرت مصادر أن سعد لمجرد فقد أعصابه أمام الفتاة فى المحكمة بعدما قالت إنه اعتدى عليها حيث قال لها: "أنت كاذبة"، وأكد أنه لم يضربها من الأساس، وأشارت الفتاة أنها كانت تنوي إقامة علاقة معه ولكنها تراجعت عن الفكرة بعد تعنيفه لها وهو ما نفاه سعد جملة وتفصيلا.

وأعرب بشير عبده، والد سعد لمجرد، عن سعادته بتقرير الطب الشرعي، وكتب عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك"إلى جميع محبي سعد لمجرد: ألف شكر للمعجبين على التضامن الصادق والرسائل الحاملة للدعم المعنوي، وأعتذر عن عدم تمكني من إجابتكم سواء على فيسبوك أو واتس آب نظراً لكثرة الرسائل، سأجيب الآن على السؤال المطروح بكثرة: متى سيصدر الحكم أو هل صدر؟ لم يصدر بعد ونرجو من الله أن يكون إيجابياً بإذن الله، شكراً على رسائلكم".

وأضاف: "نتمنى من الجميع دعم ابن المغرب سعد المجرد للفوز بجائزة الموركس دور لهذا العام".

واطلق عشاق لمجرد، هاشتاغ "كلنا-سعدالمجرد"، للتعبير عن تضامنهم مع نجمهم المحبوب.

وكتبت مغردة :"سعد فنان معروف بأخلاقه العالية، ولأنه إنسان ناجح أكيد سيحاولون تدميره بأي طريقة، لأن الحقد والحسد رجعت عادة عند البعض.. وباينة فخ مدروس وسبق ووقع ولكن سيزهق الباطل ويظهر الحق كلنا معاك ولد بلادي الله يفك سراحك وياخد فيهم الحق".

وأطلق الفنان المغربي حاتم عمور الخميس، حملة تضامنية مع زميله، ولم يستبعد ان تكون مكيدة وقعت له من طرف اعداء النجاح لا سيما وانه حقق شهرة صاروخية في فترة قصيرة.

ونشر عمور عبر حسابه الرسمي على انستغرام صورة للمجرد كتب عليها "كلنا مع ابن بلادنا سعد المجرد".

وانضم إلى الحملة التضامنية مجموعة من الفنانين المغاربة مثل ابتسام تسكت ودنيا باطمة، وإيهاب، ومحسن صلاح الدين، وهدى سعد، ورضوان برحيل.

وهذه ثاني مرة، يرتبط اسم لمجرد، بحادث اغتصاب، بعد متاعب عاشها في الولايات المتحدة الأميركية قبل سنوات، في قضية اتهام فتاة له باغتصابها.

وسبق ان وجهت اتهامات لصاحب اغنية "المعلم" باغتصاب فتاة أميركية عام 2010 خلال فترة إقامته بالولايات المتحدة.

وقال وزير الثقافة المغربي، محمد الأمين الصبيحي، في تصريحات صحافية "إننا نتابع القضية الحالية باهتمام كبير، وقد أجرينا اتصالات مع السلطات الفرنسية من أجل توضيح هذه المسألة".

وافاد الوزير أن "لمجرد نجم كبير في الأغنية المغربية، ونحن سوف نفعل كل ما هو ضروري لحل المشكلة".

 

النرويج تغامر بالاستثمار في إيران رغم العقوبات الأميركية

دعم واشنطن لأكراد سوريا يضع أكراد العراق في حرج

العراق يخطط لتطوير حقول النفط في كركوك

البارزاني يلمح لتمرد دفع البشمركة للانسحاب من كركوك

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس


 
>>