First Published: 2017-10-22

المغرب يفند جهل الجزائر بأبجديات الطيران والبنوك

 

مع احتفاظها بحقوق الرد، بنوك المغرب والخطوط الملكية تضع تصريحات مساهل في إطارها المناسب: افتراءات ومحاولة للتشهير.

 

ميدل ايست أونلاين

المغرب ضبط 800 الف قرص هلوسة قادمة من الجزائر

الرباط - فند المغرب السبت مزاعم وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل حول "تبييض اموال الحشيش"، معتبرا تصريحات مساهل تنم عن جهل تام ولا تعدو كونها افتراءات ومحاولة للتشهير بالمؤسسات المغربية.

واستدعى المغرب مساء الجمعة سفيره في الجزائر للتشاور كما استدعى القائم بأعمال سفارة الجزائر بالرباط للتنديد بـ"تصريحات صبيانية وغير مسؤولة" لوزير الخارجية الجزائري.

وكانت وسائل إعلام عربية وجزائرية نقلت الجمعة تصريحات لوزير الخارجية الجزائري في منتدى رؤساء المؤسسات في العاصمة الجزائرية رفض فيها وصف المغرب بأنه "المثال الذي يحتذى به في إفريقيا بالنظر لاستثماراته".

وزعم الوزير الجزائري أن المغرب "لا يقوم باستثمارات في إفريقيا كما يشاع بل أن بنوكه تقوم بتبييض أموال الحشيش" مشيرا أن "الخطوط الملكية المغربية لا تقوم فقط بنقل المسافرين عبر رحلاتها إلى دول أفريقية".

وردت الخطوط الملكية المغربية بأن تصريحات مساهل تكشف جهلا مطبقا بقطاع النقل الجوي، كمجال يخضع لتقنين شديد من قبل هيئات دولية مؤهلة على أعلى مستوى.

وتساءلت الشركة في بيان "كيف يمكن للحظة واحدة تصور أن المنظمة الدولية للطيران المدني تقبل أن يسمح أحد أعضائها، المغرب، لشركته الجوية بنقل مواد غير مشروعة".

وأضافت أن وزير الخارجية الجزائري "ظن أن بإمكانه التشهير بالخطوط الملكية المغربية من خلال الادلاء بتصريحات لا أساس لها. هذه التصريحات صدرت، بالتأكيد، بنية الإساءة الى إشعاع المغرب من خلال شركته الوطنية للنقل الجوي، مما ينطوي على نقص فاضح في الاحترافية وامتهان كلي للدبلوماسية".

وأعربت الخطوط الملكية المغربية عن شجبها للافتراءات الصادرة عن وزير الخارجية الجزائري تجاه "شركة جوية تعمل منذ سنوات عديدة من أجل توطيد الروابط الاجتماعية والاقتصادية بإفريقيا".

وذكر البيان بأن الشركة بالنظر الى معاييرها المشددة في مجال السلامة، تصنف ثاني شركة من نوعها في إفريقيا وتحتل موقعها ضمن كبريات الشركات الجوية من الطراز العالمي، حيث تتمتع بعلامة 4 نجوم (سكايتراكس) التي تمنحها هذه الهيئة المكرسة دوليا نظير عمليات التدقيق والتقييم التي تقوم بها تجاه مستوى الخدمات في مهن النقل الجوي.

وقد تم اختيار الخطوط الملكية المغربية من قبل "سكايتراكس" وعبر ثلاث سنوات متتالية، أفضل شركة إقليمية في افريقيا اعترافا بدورها الطليعي كناقل جوي على الصعيد القاري.

وخلص البيان الى القول إن الشركة، المعتدة بهذه المرجعيات، تعبر عن صدمتها إزاء هذه التصريحات الطافحة بالافتراء، الصادرة عن رئيس الدبلوماسية الجزائرية، مؤكدا أن "الخطوط الملكية المغربية تعتزم فرض احترام شرفها، وشرف 4000 متعاون معها و7 ملايين مسافر، من بينهم مليونا مسافر افريقي، باللجوء الى جميع الوسائل القانونية المتاحة".

البنوك ترد

من جهته، قال التجمع المهني للبنوك ان "هذه الادعاءات تدل على الجهل التام والفاضح بقواعد الحكامة والأخلاقيات التي تسير أنشطة الأبناك المغربية في العالم، وبطبيعة الحال في القارة الإفريقية"، مشيرا إلى أن "هذه التصريحات نفسها تندرج بشكل كلي في الاتجاه المعاكس للتطور المؤسساتي والاقتصادي الذي عرفه إخواننا الأفارقة في جميع المجالات".

وأكد تجمع البنوك "باعتراف الهيئات الدولية خاصة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمجموعة الحكومية المعترف بها عالميا (مجموعة العمل المالي) ووكالات التنقيط ومراقبي الملاءمة في العالم ، يعد القطاع البنكي المغربي مرجعا في منطقة مينا وإفريقيا بفضل قوته وأدائه واحترامه لقواعد الحذر الأكثر تقدما".

وأضاف التجمع المهني أن القطاع البنكي المغربي "معترف به أيضا بفضل حكامته الجيدة، وشفافيته وعمله على مكافحة تبييض الرساميل وتمويل الإرهاب طبقا لقواعد مجموعة العمل المالي الذي يعد المغرب عضوا مؤسسا فيها، وذلك علاوة على مختلف الالتزامات الدولية للملاءمة ومبادلات المعلومات المالية التي ينخرط فيها المغرب".

وأوضح البيان أن المؤسسات البنكية المغربية المرتبطة ببنوك دولية مرموقة مؤطرة بتشريع بنكي من أكثر التشريعات عصرية مع قواعد متقدمة لمكافحة تبييض الرساميل، وتخضع لإشراف بنكي صارم ومتواصل من البنك المركزي للمغرب (بنك المغرب).

وأشار إلى أن البنوك المغربية تطبق هذه الصرامة في الملاءمة في مجال تطورها على الصعيد الدولي بما في ذلك في إفريقيا من خلال استراتيجية معرفة بشكل واضح ونموذج شفاف في جميع جوانبه الاقتصادية والمالية والتقنية والبشرية والاجتماعية، مضيفا أن "القطاع البنكي المغربي، القوي بكل هذه المزايا، يثق في قارتنا الإفريقية وينخرط في الميدان في تطورها لفائدة ساكنتها واقتصادها، وذلك منذ عقود".

وقال التجمع المهني لأبناك المغرب انه يحتفظ بجميع حقوق الرد على التصريحات الخطيرة لوزير الشؤون الخارجية الجزائري.

زيادة كبيرة في الحبوب المخدرة القادمة من الجزائر

اظهرت ارقام رسمية نشرت السبت زيادة كبيرة في تهريب الحبوب المهلوسة من الجزائر الى المغرب مع ضبط اكثر من 800 الف قرص خلال العام الماضي.

وقال موقع ميديا 24 الاخباري استنادا الى احصاءات رسمية ان 808 الاف قرص مهلوس تم حجزها العام الماضي، مقابل 260 ألفا و293 ألفا خلال عامي 2015 و2014.

واشار الموقع إلى أن كل التحقيقات التي تلت عمليات الحجز التي قامت بها عناصر الأمن تبين أن هذه الأقراص المهلوسة من صنف "ريفوتريل" و"فاليوم" هي في غالبيتها توجه إلى المغرب انطلاقا من التراب الجزائري.

وحسب المصدر ذاته، فقد ظلت الجهة الشرقية تشكل خلال سنة 2017 حجر الأساس لهذا التهريب بإيوائها شبكات للوسطاء بين الممونين المقيمين بالجزائر والموزعين بالجملة على التراب الوطني.

وذكر الموقع ان "مخدر الفقراء" هذا الذي "ينتشر بشكل مهول" بسبب سعره المنخفض (من 10 إلى 40 درهم للقرص ) معروف بالخصوص لدى المغاربة "الذين يزداد عدد من يخشون أن يتعرضوا لاعتداء من قبل المتعاطين له الذين يقترفون جرائم خطيرة عند استهلاكه".

وأضاف المصدر أن أقراص "الإكستازي" التي تصنف أيضا ضمن الأقراص المهلوسة، تنتشر أيضا بشكل واسع بين المهربين، وذلك اعتبارا للارتفاع المهول لعدد عمليات الحجز التي تمت خلال السنوات الأربع المنصرمة.

ونقل الموقع عن مصادر بالمديرية العامة للأمن الوطني قولها أنه بالرغم من التفكيك المتزايد لعناصر الأمن لعدد من الشبكات الإجرامية المتخصصة في التهريب الدولي للإكستازي من الخارج في اتجاه المغرب، ارتفع عدد أقراص “مخدر السعادة” التي تم حجزها بـ5000 في المائة في زمن قياسي (بين 2014 والشهور التسعة الأولى من 2017).

 

السعودية تعزز خطوات الانفتاح بتأشيرات سياحية للأجانب

التعاون الليبي الأوروبي يثمر انحسارا كبيرا في عدد المهاجرين غير الشرعيين

حركة النجباء مستعدة لتسليم أسلحتها للجيش العراقي بشروط

أمير الكويت يغادر المشفى بعد تعافيه من وعكة صحية

مليشيا النجباء تتهم واشنطن بـ'تقنين' الإرهاب

الحريري يشيد بـ'صحوة' اللبنانيين

العراق يطلق عملية عسكرية لتطهير الصحراء الغربية من الجهاديين

تشكيلة هائلة من المرشحين لا تثير الاهتمام في الجزائر

حماسة لدى مبعوث الصحراء المغربية في بداية المهمة

دفعة جديدة من جماعات قطر على قوائم الإرهاب في الخليج

اجتماع ضباط من غرب وشرق ليبيا يؤسس لتوحيد الجيش

القاهرة توسع اجراءاتها ضد الدوحة بفرض تأشيرات على القطريين

مصر تدمر عشر شاحنات أسلحة على الحدود مع ليبيا

فرنسا تطرح مبادرة في مجلس الأمن لإدانة تجارة الرقيق في ليبيا

قطر بلا أي سند في شكواها لدى منظمة التجارة العالمية

تدقيق حسابات عملاء سعوديين اجراء معمول به في كل العالم

بريكست ينزع عن لندن لقب قطب المالية العالمي

الحريري يعاهد أنصاره بالبقاء في لبنان دفاعا عن أمنه وعروبته

مصر تعتقل جواسيس تآمروا مع تركيا والاخوان لضرب استقرارها

تثبيت حكم سجني بسنتين في حق نبيل رجب لبثه أخبارا كاذبة عن البحرين


 
>>